أنت غير مسجل في منتدى الخليج . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
آخر 10 مشاركات
اليوم انتصفت فيه العرب من العجم على ايدي ثوارالعراق -هنا نستقبل التهاني (الكاتـب : - مشاركات : 54 - )           »          كويتي 15 عاماً في سجون امريكا - قاعدة ياسر الحلقة الرابعة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - )           »          ما الفرق بين ألوان الفلفل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - )           »          كيف تعرف ان قلبك بصحة جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - )           »          كويتي 15 عاماً في سجون امريكا - قاعدة ياسر الحلقة الأولى (الكاتـب : - مشاركات : 2 - )           »          كويتي 15 عاماً في سجون امريكا - قاعدة ياسر الحلقة الثانية (الكاتـب : - مشاركات : 2 - )           »          كويتي 15 عاماً في سجون امريكا - قاعدة ياسر الحلقة الثالثة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - )           »          توضيح من حساب المواطن للطالبات حتى لا يُسحب منهن الدعم (الكاتـب : - مشاركات : 4 - )           »          تقديم موعد صرف الدفعة الجديدة من حساب المواطن (الكاتـب : - مشاركات : 4 - )           »          هموما ً لا تكفر السيئات بل تجلب العقوبات الشيخ سعد العتيق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - )


الإهداءات


العودة   منتدى الخليج >
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

لا أريد ارتهاني لحضارتي

،،،لا أريد ارتهاني لحضارتي 1**قال:،،كثيرا ما فكّرت بارتهاننا لغيرنا ،،وكثيرا حلمت بالتحرر ،،أصير كطائر كصائد اسماك ،،ولكنّك تتفاجأ دوما بحبس جديد ،،،!فإذا كنت طائرا كيف ستقطع الحدود

إضافة رد
قديم منذ /11-18-2019, 01:44 PM   #1

 
الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً

 
 رقم العضوية : 15329
 تاريخ التسجيل : Mar 2018
 الجنس : ذكر
 الدولة : Jordan
 مجموع المشاركات : 69
 النقاط : عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 10
 قوة التقييم : 15


 

 

 

 

 
،،،لا أريد ارتهاني لحضارتي





1**قال:،،كثيرا ما فكّرت بارتهاننا لغيرنا ،،وكثيرا حلمت بالتحرر ،،أصير كطائر كصائد اسماك ،،ولكنّك تتفاجأ دوما بحبس جديد ،،،!فإذا كنت طائرا كيف ستقطع الحدود وأنت برجلين لا يطيران ،،وإذا كنت صائد سمك ،،،ستطاردك القوارب الأخرى ،،،يقولون : أين رخصة الصيد ،،ولكنّ الحضارة التي تزيد من حبسك ،،تعطيك كلّ شيء برّاقا بأوراق السلوفان ،،وربما تتعب في حياة أخرى غير جاهزة ،،بدون ذلك البريق ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،!!

،، وهي تحبسك مع غيرك ،،،ونحن مع الجماعة لا نشعر إلاّ كما يشعر الناس ،،،ونعيش بعقلنا الجماعي أغلب عمرنا ،،،ويتحرّر المفكّرون ،،،من الحياة الجماعية ،،ليتعرّفوا على دواخلهم الحقيقية ويعرفون حقيقة الإنسان ،،بعيدا عن عقل الجماعة ................

...........وقد دعا - كامي - للتفكير الوجودي ،،، ( ،،أن تلغي كلّ ما تعرف ،،،أن تبدأ من الصفر،،،كي تتأكّد أنّك في منتهى الصدق ،،في لحظة التفكير المقدسة ،،،وأنّك غير متأثر بثقافة مجتمعك التي ورثتها ارثا ،،،ونزَلَتْ في عقلك ،،مع الأيام )............

............و هذا صعب ،،،ولكن أقول ،،تأكدْ من صدقك وأنت تنا قش أيّ شيء ،،،،،فربما يكون إرث أمّتك صحيحا ،،وكيف ستعرف ما عرفوا في عمرك القصير ،،،!........

،،لاأدري ،،أنا أختارُ أن أكون حرا ،،،أصنعً كلّ لحظات حياتي صناعة ،،من دون أن آخذها من غيري في الحضارة التي نعيشها ،،،أريد قمرا في السماء ،،ليس بيني وبينه أضواء المدينة ولا صخبها ،،وأحبّ أن أراه وأنا وحدي ،،ليس معي ،، ما أفكّر فيه ،،فأراه كمَوجودين خُلقا هذه اللحظة ،،،،،!

،،وأحبّ البحر البعيد ،،،بلا مدينة على شاطئه ،،،وصوت النوارس صافية نقيّة ،،بلا أصوات أخرى ،،،أحبّ الحياة هناك مثل قبّرة تعشق التراب ،،،،ومثل الزهور البريّة القوية ،،تنتظر المطر والندى وتصبر على قسوة الأرض ورياح الجبل ،،

،،هناك أنت مع الحياة التي خلَقها الله ،،لا تفكّر إلاّ بالله ،،،،فتشعر أنّك في الطريق الصحيحة إلى السما ء ،،لا تشعر بالضياع ،،وأنت بين غيوم الإنسان ،،في مدينته وحضارته ،،وأنت هناك في المدينة يجب أن تتأكّد ألف مرّة أنّك في الطريق الصحيحة ،،،،،،،،،،،،،،،،!!بعد أن ضعتَ عن الصحراء …!

.


2***قال: لقد بدأت أصدٌ ق أنني سأموت ،،! لم أكن أصدّق ،،كما لا يصدّق مريض بمرضه الخطير ،،ليدفع عن نفسه خيالات الموت ،،،وحين صدّقت أنني سأموت ،،نظرتُ إلى بيتي وعرفت أنه ليس لي ،،!ونظرت إلى ابني وعرفت أنّه جارٌ عزيز ورفيق درب قصيرة ،،وأنّه ليس لي !! ،،،،ونظرت إلى وجهي وفهمت أنّه قطعة تراب متماسكة ،،ما تزال ،،،وستسقط عليها أمطار الموت بعد حين وتذوب ،،! ، وأنّه ليس لي ،،،،،،،وسأصير بلا صورة في القبر ،،مثل التراب والصخور ،،،،،!

،،قلتُ : فما أنا ،،!: ،،،،أنا أرى وأسمع وأأفكّرُ،،بين طُرقٍ كثيرة ،،،وأختار دائما طريقا ،،أمشي فيها ،،فإذا وصلتُ إلى السماء ،،أبقى خالدا في السماء ،،،وإذا لم توصلني الطريق التي أخترتها إلى السماء ،،،أبقى في الموت ،،،،،،،،!



عبدالحليم الطيطي


https://www.blogger.com/blogger.g?tab=oj&blogID=6277957284888514056#allpos ts






 

 

 

 

 

 

 

 

 




  رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


 


جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الخليج - © Kleej.com

( 2007 - 2020 )

free counters

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر العضو نفسه ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى